أربع نقاط تجعل ديربي الدار البيضاء الأفضل عربيا

مادة إعلانية

فرض الديربي المغربي الذي يجمع بين الوداد والرجاء نفسه كأفضل ديربي على الساحة العربية والأفريقية في السنوات الأخيرة، وأصبح محط أنظار عشاق كرة القدم من جميع أنحاء العالم.

وسيتجدد موعد اللقاء بين عملاقي كرة القدم المغربية اليوم السبت 6 نونبر الجاري، بمركب محمد الخامس، في إطار منافسات الجولة العاشرة من البطولة الاحترافية.

مادة إعلانية

وتعد موقعة اليوم السبت مهمة جدا لكلا الناديين، خاصة وأن الرجاء يسعى لتقليص فارق النقاط بينه وبين غريمه المتصدر، في حين يرغب الوداد في تعزيز صدارته.

ويحتل الوداد البيضاوي صدارة البطولة الاحترافية بـ25 نقطة، على بعد 5 نقاط من الرجاء الذي يحتل مركز الوصافة بـ20 نقطة.

سنعرض لكم 4 خصائص تجعل ديربي الدار البيضاء الأفضل عربيا وإفريقيا.

الإبداع الجماهيري

على مدى السنوات الأخيرة، أبدع مشجعو الناديين لوحات فنية غير عادية لفتت انتباه وسائل الإعلام الدولية، والتي مع الأسف افتقدنها هذا الموسم بسبب جائحة كورونا.

واكتسب جماهير الرجاء والوداد الكثير من الخبرات في عالم إنشاء التيفوهات، حيث نجحوا في “استنباط” عدة أفكار رائعة جعلتهم محور أحاديث العالم.

تيفو الوداد التنين
تيفو جماهير الوداد في الديربي

وأصبحت اللوحات الفنية لجماهير الناديين حاضرة بقوة في المواقع العالمية المختصة في نشر أجمل “التيفوهات” التي  تزين ملاعب كرة القدم.

تيفو جمهور الرجاء
تيفو جماهير الرجاء في الديربي

الغرينتا

تعد مباراة الديربي بين الوداد والرجاء واحدة من أكثر المباريات إثارة في الكرة المغربية، كما تتميز بالروح القتالية العالية التي يخوض بها لاعبو الفريقين المباريات مهما كانت درجة أهميتها.

ويرفض لاعبو كلا الطرفين الهزيمة في هذه المباراة، ما يدفعه إلى بذل مجهودات خرافية على أرضية الملعب من أجل إسعاد الجماهير.

المستوى الفني الرفيع

يسعى الوداد والرجاء للفوز في جميع مباريات الدربي، حيث أن الحسابات التكتيكية للمدربين لا تؤثر غالبا على المستويات الفنية التي يقدمها الجانبان.

ولا يتردد لاعبو الرجاء والوداد في البحث عن لقطات مهارية “لإهانة” الخصم، خاصة وأن المشجعين المغاربة على وجه الخصوص يحبون المراوغات الساحرة واللقطات الفنية المميزة.

حضور الأهداف

تعرف مواجهات الديربي المغربي بين الرجاء والوداد، بارتفاع معدل التهديف حيث يبحث الفريقان دائما عن الفوز، حيث لم يتعادل الفريقان بنتيجة سلبية منذ عام 2016، وشهدت آخر ثماني مباريات لهما في مختلف المسابقات تسجيل أهداف بانتظام.

وتحتفظ الذاكرة بشكل خاص بما أطلق عليها “مباراة القرن” في منافسات النسخة الحالية من البطولة العربية، والتي عرفت تسجيل 8 أهداف، بعد تعادل مثير 4-4 في إياب دور “الـ16”.

أخبار ذات صلة