تابعونا على أخبار جوجل

غونزاليس لايا: كنت على وشك إصلاح كامل العلاقات مع جارنا وشريكنا المغرب

وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة غونزاليس لايا قالت في رسالة الوداع أنها "غير نادمة" على ما قامت به خلال ولايتها، وأنها كانت على وشك إصلاح العلاقات الكاملة مع المغرب.

سلمت وزيرة الخارجية الإسبانية المنتهية ولايتها، أرانشا غونزاليس لايا، اليوم الإثنين، حقيبة الوزارة إلى خوسيه مانويل ألباريس الذي حل محلها.

وقالت غونزاليس لايا في رسالة وداعها إنها عاشت لحظات حلوة ومرة، وإنها “غير نادمة” على ما قامت به خلال فترة قيادتها للخارجية الإسبانية.

وتحدثت لايا عن إنجازاتها في مختلف المجالات طيلة الفترة الماضية، وتجنبت الأزمة مع المغرب واكتفت بعبارات قليلة أشارت فيها بأنها حققت الكثير في موضوع العلاقات الثنائية بين البلدين.

هذا، وزعمت الوزيرة أنها كانت على وشك تحقيق إصلاح وعودة كاملة للعلاقات مع من وصفته بـ”الجار والشريك”، بناء على مبدأ “الاحترام والمسؤولية المشتركة”.

ومن جهته شدد وزير الخارجية الجديد، مانويل ألباريس، على ضرورة تعزيز العلاقات مع المغرب مضيفا أنه ” بالنسبة للإسبان، لا يمكن أن تسير الأمور على ما يرام في الداخل إذا لم نتعامل بشكل جيد في الخارج”.

زر الذهاب إلى الأعلى