أكثر حداثة.. الجيش المغربي يعتمد الزي القتالي الجديد

بتعليمات من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، فإن جميع جنود وحدات القوات المسلحة الملكية، البرية منها والجوية والبحرية، سيرتدون زيا قتاليا جديدا، وذلك ابتداء من 15 يوليوز الجاري.

ويتكون الزي الجديد من لباس قتالي منسوج من قماش Ripstop عالي الجودة، كما أنه قوي ومقاوم للتمزق، إلى جانب أحذية الكاحل الناعمة والمريحة؛ وذلك في تصميم مميز يتناسب مع أحدث التطورات في الملابس العسكرية.

ويعد التغيير في لباس القتال جزءا من تحسين ظروف العمل لأفراد القوات المسلحة الملكية، ويهدف إلى إحداث تطوير وعصرنة الإمكانيات، وخاصة ما يتعلق بالموارد البشرية.

زي الجيش المغربي الجديد
الزي الجديد للقوات المسلحة الملكية المغربية

ويتميز الزي العسكري الجديد باحتوائه على ألوان متعددة تساعد على التمويه وتتناسب مع بيئات الصحراء والغابات، حيث يعتبر هذا الزي جزءا من الجيل الجديد للألبسة العسكرية.

يذكر أن تغيير الزي العسكري من شأنه أن يؤثر إيجابيا في عمل جنود القوات المسلحة الملكية؛ وذلك في إطار التقدم والتطوير المتواصل بالمؤسسة العسكرية تحت التوجيهات السامية للقائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية.

تابعونا على: