تابعونا على أخبار جوجل

وجدة: ارتفاع عدد ضحايا “فاجعة الخمور” والتحقيقات مستمرة

فاجعة وجدة حادث تسمم جماعي هز المدينة نهاية الأسبوع الماضي، بسبب إستهلاك "خمور فاسدة"، وحصد عدد من الأرواح.

ذكرت مصادر محلية أن الخمور الفاسدة التي تم توزيعها واستهلاكها في مدينة وجدة، نهاية الأسبوع الماضي، ما زالت تودي بحياة المزيد من الضحايا.

وارتفع عدد الوفيات إلى 16 شخصا، بعد وفاة عدد من الضحايا الذين كانوا يرقدون في قسم الإنعاش، حسب ما ذكرته المصادر ذاتها.

وفي نفس القضية، كانت الشرطة القضائية بمدينة وجدة، قد تمكنت أمس السبت، من توقيف شخص يبلغ من العمر 31 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في بيع مواد مضرة بالصحة العامة والتسبب في وفاة مستهلكيها.

وقد تم، وفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وتحديد العَلاقة بين الوَفَيَات المسجلة والمواد الكحولية المتناولة، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

زر الذهاب إلى الأعلى