وجدة.. حصيلة فاجعة “الخمور الفاسدة” ترتفع إلى 23 قتيلا

ذكرت مصادر مطلعة، أن عدد الضحايا الذين استهلكوا الخمور الفاسدة بمدينة وجدة، ارتفع إلى 23 قتيلا، من بينهم امرأة.

وفي صباح يوم السبت 10 يوليو/تموز 2021، اهتزت مدينة وجدة عالى وقع فاجعة مأساوية، إذ توفي عدد كبير من الأشخاص بسبب تعاطيهم لمشروبات كحولية فاسدة في حي “المير علي”، وهو حي هامشي بالعاصمة الجهة الشرقية.

وبحسب المصدر نفسه، فإن الضحية ال23 كان يرقد في المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس 29 يوليو الجاري.

وكان وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بوجدة قد أعلن، الثلاثاء 13 يوليو 2021، أنه تم الاستماع إلى المتهم الرئيسي في قضية “الخمور الفاسدة” التي أودت بحياة 23 شخصا، بالإضافة إلى القبض على شخص ثان على ذمة التحقيقات في القضية.

وأوضح في بلاغه أنه وبعد دراسة نتائج البحث، تم تقديم ملتمس إلى قاضي التحقيق بإجراء تحقيق في حق الموقوف من أجل الاشتباه في ارتكابه أفعال إعطاء مواد تضر بالصحة عمدا، نتج عنها الـموت والمشاركة في ذلك.

أخبار ذات صلة