جبهة “البوليساريو” تخسر أحد أكبر قادتها في الجزائر

قالت مصادر مقربة من قيادة الجبهة الانفصالية، أن ما يطلق علي رئيس مخابرات “البوليساريو”، عبد الله لحبيب البلال، فارق الحياة اليوم الأحد 1 غشت، داخل أحد المستشفيات العسكرية في الجزائر، متأثرا بإصابته بفيروس “كورونا”.

وكان ما يطلق عليه وزير أمن “البوليساريو” قد نقل إلى إسبانيا مطلع العام للعلاج، بعد إصابته بالسرطان على مستوى الرئة، قبل أن يختفي عن الأنظار، تزامنا مع انتشار الوباء في مخيمات تيندوف.

وشغل الهالك منصب ما يسمى بوزير الدفاع بالجبهة، قبل أن يعين على رأس الأمن والتوثيق (جهاز المخابرات)، وكان أحد المؤيدين للتصعيد العسكري المزعوم ضد المغرب، بعد تدخل القوات المسلحة الملكية بالكركرات، في عملية نوعية أدت إلى تطهير المعبر الحدودي وإرجاع الحركة التجارية به.

أخبار ذات صلة