الجزائر تتخلى عن جبهة البوليساريو.. بسبب إسرائيل

قدمت الجزائر، بدعم من دول عربية، مذكرة إلى الاتحاد الأفريقي للاعتراض على قبول منح إسرائيل صفة عضو مراقب بالاتحاد، في محاولة لطرد الكيان الصهيوني، الذي عاد مؤخرا للاتحاد.

ولم تنجح الجزائر في الحصول إلا على دعم 6 دول، كلهم دول عربية، ويتعلق الأمر بتونس وليبيا وموريتانيا وجزر القمر وجيبوتي، بالإضافة إلى مصر، التي لديها اتفاق سلام مع تل أبيب.

ووفقا لتقرير صادر عن “ماب” من عاصمة الاتحاد الأفريقي أديس أبابا، أجبرت هذه الدول الجزائر على التخلي عن “الجمهورية الوهمية”، من أجل الموافقة على توقيع “المذكرة المشتركة”، بعد أن حاولت الجزائر إدراج جبهة البوليساريو الانفصالية مع الدول الموقعة على “الاعتراض”.

وبحسب التقرير، فإن ما حدث كان فشلا دبلوماسيا ينضاف إلى فشل عدم القدرة على جمع عدد كبير من الدول الإفريقية، بينما كانت الجزائر تستغل هذا الاتحاد خلال سنوات ماضية من أجل ادعاء زعامة إقليمية، مؤكدا أن ما يحدث يؤكد تراجع تأثيرها الأفريقي.

وجاء في المذكرة التي تقدمت بها الجزائر لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي:”نود إخطار المفوضية برفضنا للخطوة التي أقدم عليها رئيسها بشأن مسألة سياسية حساسة وهي منح “إسرائيل” صفة مراقب في الاتحاد الأفريقي”.

وتجدر الإشارة بأن إسرائيل لها علاقات دبلوماسية مع معظم دول القارة الإفريقية.

المصدر :
وكالات

أخبار ذات صلة