تصعيد عسكري خطير في جنوب لبنان.. و”اليونيفيل” تدعو لوقف إطلاق النار

شنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات استهدفت جنوبي لبنان ردا على إطلاق صواريخ باتجاهها، فيما أعلن حزب الله اللبناني مسؤوليته عن إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه إسرائيل ردا على الغارات.

وأكد الجيش اللبناني في بيان له أن “قوات العدو الإسرائيلي” أطلقت “قذائف مدفعية باتجاه الأراضي اللبنانية أدى إلى اندلاع عدد من الحرائق”.

وذكر الجيش الإسرائيلي، إن حزب الله أطلق 19 قذيفة صاروخية سقط 3 منها داخل لبنان، وتم اعتراض 10 قذائف، بينما سقطت 6 قذائف في مناطق مفتوحة.

وقال أمنون شيفلر، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، “لا نرغب في التصعيد إلى حرب شاملة، لكننا بالطبع مستعدون لذلك”. وأضاف “سنعمل ما هو مطلوب”.

وكشف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إنه تم “إطلاق أكثر من 10 قذائف من لبنان نحو الأراضي الإسرائيلية حيث تم اعتراض معظمها بينما سقطت بقية القذائف في مناطق مفتوحة في منطقة جبل روس (هار دوف)”.

وأضاف أدرعي في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي أن “حالة اعتيادية كاملة في البلدات المجاورة للحدود اللبنانية”.

من جهتها نبهت “اليونيفيل”، بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في لبنان، إلى إن الوضع خطير جدا، ودعت كافة الأطراف إلى وقف إطلاق النار.

أخبار ذات صلة