بعد تبرئه من المغرب.. محمد كثير يحقق “خيبة الأمل” ويحل ثامنا في النهائي

حقق محمد كثير، العداء الإسباني، من أصل مغربي، “خيبة الأمل” عِوَض ميدالية في نهائي سباق 5 آلاف متر، ضمن منافسات أولمبياد طوكيو 2020، إذ حل ثامنا بالسباق الذي أجري يوم الجمعة 6 غشت.

ولم يقدر المتسابق، محمد كثير، على منافسة بقية المشاركين، حيث إحتل المركز الثامن في أكثر من 13 دقيقة، بينما حل الأوغاندي جوشوا كيبروي تشبتيغي في المركز الأول بـ 12:58.15، تلاه الكندي محمد أحمد ثم بول كيبكيموي كيليمو من الولايات المتحدة الأمريكية.

جدير بالذكر أن العداء محمد كثير، أصبح حديث المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما تبرأ من المغرب وجنسيته المغربية، ورفض وصفه بالمغربي.

وعلق الإسباني كثير عقب تصدره سباق النصف النهائي لسباق 5 آلاف متر، وقال بأنه مواطن إسباني ويمثل إسبانيا وفخور بذلك.

وكثير هو إبن مهاجر مغربي، هاجر بطريقة غير شرعية لإسبانيا، وتمكن فيما بعد من ضم العداء عندما كان يبلغ من العمر 5 سنوات.

أخبار ذات صلة