الشكوك تحوم حول “أنوثة” عداءة ناميبية في أولمبياد طوكيو

خلقت العداءة الناميبية، كريستين مبوما (18 عاما)، الكثير من الجدل في أولمبياد طوكيو، بعد فوزها بالميدالية الفضية في سباق 200 متر، حيث شكك البعض في أنوثتها.

ورفض العداء البولندي، مارسي أورباس، الاعتراف بفوزها، وطالب بضرورة التأكد من جنسها ومعرفة ما إذا كانت بالفعل أنثى وليست ذكرا.

وقال أورباس، بطل أوروبا، في تصريح لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية: “عليهم إخضاعها لفحص طبي شامل، وعليها أن تثبت أنها امرأة”.

في ذات السياق، اعتبر عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي  أن تصريحات “مارسي أورباس” عنصرية مباشرة في حق العداءة الناميبية، وطالبوه بضرورة الاعتذار لها.

وسبق أن تم اتهام مبوما بأنها تمتلك مزيجا ذكوريا من الكروموسومات، ومستويات إفراز هرمون الذكورة، التيستوستيرون، لديها أعلى بنحو 3 مرات من المستويات الطبيعية للنساء.

أخبار ذات صلة