تبون يرفض تلقي المساعدة من المغرب في إخماد الحرائق.. وهذا ما قاله!

قال رئيس الجزائر عبد المجيد تبون، مساء الخميس 12 غشت، إن جزءا من الحرائق التي اندلعت في البلاد ناتجة عن حرارة الطقس المرتفعة، وشدد على أن أغلبها كانت من فعل “أياد إجرامية”.

وأضاف تبون الدول الأوروبية لم تستجب لطلبات الجزائر بخصوص كراء طائرات إطفاء، نظرا لأنها كانت ممركزة في عمليا الإطفاء باليونان وتركيا.

وأكد الرئيس الجزائري أنه تم تجنيد كل الإمكانيات المادية والبشرية لإخماد الحرائق، مشيرا إلى أن الجزائر توصلت، الخميس، بطائرتين من فرنسا وأن طائرتين من إسبانيا ستصلان يوم الجمعة.

في حين غض تبون بصره عن الطائرتان اللتان جهزهما المغرب بتعليمات من الملك محمد السادس لمساعدة بلاده في إخماد الحرائق دون مقابل، رافضا تلقي يد العون من البلد الشقيق.

وللإشارة فإن طائرتي المغرب من طراز كنادير جاهزتين منذ يوم أمس للمشاركة في عمليات الإطفاء جنبا إلى جنب مع السلطات الجزائرية، في أي وقت.

ويذكر أن المغرب، أعرب الأربعاء، عن استعداده لتقديم المساعدة للجزائر بمكافحة حرائق الغابات التي تجتاح عدة مناطق منها.

وذكرت وزارة الخارجية المغربية في بلاغ لها إن صاحب الجلالة، الملك محمد السادس “أعطى تعليماته السامية لوزيري الداخلية والشؤون الخارجية، من أجل التعبير لنظيريهما الجزائريين عن استعداد المملكة المغربية لمساعدة الجزائر في مكافحة حرائق الغابات التي تجتاح العديد من مناطق البلاد”.

وأضافت البلاغ “بتعليمات من جلالة الملك (…) تمت تعبئة طائرتين من طراز كنادير للمشاركة في هذه العملية” التي ستنطلق “بمجرد الحصول على موافقة السلطات الجزائرية”.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.