واقعة غريبة.. شخص دفنوه وأثناء الجنازة إتصل بأهله ليخبرهم أنه بخير

في واقعة غريبة جدا، استلم أفراد عائلة بمدينة مراكش (المغرب) جثة أحد أبنائهم الذي توفي إثر الإصابة فيروس كورونا، وعند إتمامه مراسم الدفن حدثت الصدمة التي كادت تفقدهم صوابهم.

ووفقا لما تناقلته مصادر محلية متطابقة، فقد تم إشعار أهل أحد مرضى “كوفيد-19″، وهو إمام مسجد، كان يرقد بمستشفى محمد السادس في مدينة مراكش، وفعلا ذهبوا وتسلموا الجثمان.

وقاموا بكل الإجراءات الإدارية ودفنوه بالفعل، كما تلقوا العزاء من جيرانهم وأقاربهم، لكن بعد فترة اتصل الإمام بهم من داخل المستشفى ليخبرهم أنه بخير وأن حالته الصحية في تحسن، وهو الخبر الذي نزل عليهم كالصاعقة.

ويتعلق الأمر بإمام مسجد معروف بمنطقة سيدي يوسف بن علي، الذي أصيب بكورونا وتم نقله إلى المستشفى، قبل أن يتم إشعار ذويه بوفاته، حيث تسلم الأقارب جثة داخل صندوق خشبي مغلق.

هذا وقد فتحت مصالح الشرطة القضائية تحقيقا معمقا في هذه الواقعة الغريبة، وذلك من أجل ترتيب المسؤوليات، وتحديد هوية صاحب الجثة التي دفنت.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.