النرويج.. 12 لاعبا يمارسون الجنس جماعة في الملعب وكاميرات المراقبة تفضحهم

الشعور بالملل دفع لاعبون من نادي اس كيه بران النرويجي، إلى دعوة سبع نساء إلى ملعب بران لليلة حمراء، لكن لسوء حظهم; كاميرات المراقبة في الملعب وثقوا كل شيء.

اهتز نادي بران، بطل الدوري النرويجي ثلاث مرات، على وقع فضيحة جنـ.سية كبيرة، إذ رصدت كاميرات المراقبة بملعب النادي 12 لاعباً وسبع نساء وهم يمارسون “الجنس جماعة” في غرف تبديل الملابس، وعلى أرضية الملعب.

وتعليقا عن الحادثة قال المدير العام للنادي، فيبيكي جوهانسن، “نحن في خضم حالة مأساوية ومحزنة للغاية للنادي وجميع المعنيين”، مضيفا “سنحدد المدة الزمية التي يمكن للاعبين الوصول فيها إلى الملعب في المساء، كما سنغير بعض الأشياء المتعلقة برمز الإنذار”.

وتابع جوهانسن “نعلم أن هناك شائعات عن استخدام مخدرات غير مشروعة، ولذلك سوف نجري الاختبارات اللازمة”، وانتهى قائلا “قدمنا المعلومات التي أمكننا توفيرها ونحن نفعل ما في وسعنا لمساعدة الشرطة”.

يذكر أن نادي اس كيه بران يحتل بران حالياً المركز الأخير في ترتيب دوري الدرجة الأولى الممتاز برصيد 10 نقاط.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.