حقيقة وفاة 16 مريضا بـ”كورونا” بسبب نقص الأوكسجين في تارودانت

نشرت إحدى الصفحات “الفيسبوكية” منشورا يفيد بوفاة 16 مريضا بفيروس “كورونا” بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بمدينة تارودانت، دفعة واحدة، بسبب “النقص الحاد في مادة الأوكسجين”.

وذكرت الصفحة في المنشور أن “الأطباء والممرضين يبكون جراء تلك الوضعية من غير أن يتم إيصال معاناتهم إلى الجهات المسؤولة”، قبل أن تعدله وتحذف عدد الوَفيات، مكتفية بالقول: “هناك وَفيات بأعداد كبيرة لمصابي كورونا بسبب انقطاع الأوكسجين في نفس المستشفى، تنتظر تأكيدا رسميا”.

هذا، وتفاعلت مندوبية وزارة الصحة بإقليم تارودانت بسرعة مع هذا المنشور، وأصدرت بيان حقيقة إلى الرأي العام، عبر صفحتها الرسمية، نفت فيه بشكل قاطع ما جرى تداوله من سقوط وَفيات بالمستشفى الإقليمي جراء النقص في مادة الأوكسجين.

وجاء في بلاغها: “بكل مسؤولية ومهنية، نبلغ للرأي العام المحلي والإقليمي أن الخبر زائف وبعيد عن الحقيقة، وأن الأطر الصحية بالمستشفى الإقليمي من أطباء، ممرضين، تقنيين، إداريين ومستخدمين، يعملون ليلا ونهارا من أجل تقديم أفضل الخدمات لمرتفقينا رغم الضغط الكبير الذي تعرفه مصالحنا الصحية”.

وأضاف البلاغ ذاته أن “الأطر تعمل كذلك على توفير مادة الأوكسيجين بطريقة منتظمة ومتواصلة للمرضى بكل أجنحة كوفيد، رغم كثرة الاستهلاك لهذه المادة الحيوية، وما يصاحبها من صعوبات تقنية، كما أن العمل جار من طرف عدة متدخلين من أجل تعزيز مخزون الأوكسيجين بجناح إنعاش كوفيد”.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.