تشبث بعجلة الطائرة.. نهاية مأساوية للاعب منتخب أفغانستان

في محاولة للهرب من الواقع مؤلم، تشبث نجم منتخب أفغانستان لكرة، زكي أنوري، بعجلة طائرة كانت تحمل أحلامه إلى خارج بلاده، لكنها كانت اللحظات الأخيرة من حياته.

قبل أيام، أفغان حاولوا التشبث بطائرات أميركية تغادر مطار كابل، في مشاهدة مروعة، على أمل الهروب من حكم حركة طالبان، التي استولت على حكم البلاد.

وأعلنت المديرية العامة للتربية البدنية والرياضة في أفغانستان، أن لاعب كرة قدم أفغاني شاب، كان من بين الأشخاص الذين سقطوا بشكل مأساوي من طائرة عسكرية أميركية غادرت مطار كابل.

ووفقا لصفحة المنتخب الوطني الأفغاني لكرة القدم، فقد توفي اللاعب الشاب “زكي أنوري”، يوم الإثنين بعد سقوطه من طائرة عسكرية أمريكية.

وكان أنوري واحدا من آلاف الأفغان الذين تدفقوا إلى مطار حامد كرزاي الدُّولي، يوم الإثنين 16 غشت، بعد يوم واحد من استيلاء حركة طالبان على العاصمة الأفغانية، على أمل ركوب طائرة تأخذهم خارج البلاد.

وقد أظهرت حادثة وفاة زكي أنوري، الذي يمثل منتخب أفغانستان للشباب، مدى معاناة الشباب في أفغانستان.

فيديو سقوط لاعب أفغاني من طائرة كابل

ووثقت مقاطع فيديو تساقط أشخاص من الطائرة، قتل بعضهم في المطار، من جرّاءِ الارتطام القوي على الأرض، وكان من بين هؤلاء، أنواري.

يذكر أنه بعد سيطرت طالبان على العاصمة كابل، تدافع أعداد كبيرة من الأفغان إلى المطار بحثا عن رحلة تنجيهم من حكم الحركة المتشددة، وهناك دبت الفوضى وانتشرت الصور المأساوية للمئات الذين كانوا يركضون مع طائرة النقل العسكرية الأميركية العملاقة.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.