البراءة لصاحبة “سورة الويسكي” من تهمة ازدراء الدين الإسلامي

ذكرت مصادر متطابقة أنه تمت تبرئة صاحبة منشور "سورة الويسكي"، التي حكم عليها ابتدائيا بالسجن 3 سنوات ونصف نافذة.

حصلت الطالبة المغربية المقيمة بإيطاليا، التي حكم عليها ابتدائيا بالسجن 3 سنوات ونصف نافذة وغرامة قدرها 200 ألف درهم بمراكش، -حصلت- على البراءة من تهمة ازدراء الدين الإسلامي.

وكانت المحكمة الابتدائية بمراكش، قد قضت يوم الثلاثاء 29 يونيو الماضي، بإدانة الشابة “إكرام” (23 عاما) وهي مغربية تحمل الجنسية الإيطالية، بعد تحريفها لسورة “الكوثر” ونشرها على حسابها بـ”فيسبوك”، تحت اسم “سورة الويسكي”، حيث جرى الحكم عليها بثلاث سنوات ونصف سجنا نافذا و200 ألف درهم غرامة.

الإفراج عن صاحبة “سورة الويسكي”

وقد جرى الإفراج، اليوم الإثنين 23 غشت، على الفتاة المغربية الإيطالية، إكرام نزيه، التي باتت تعرف بـ”صاحبة سورة الويسكي”، بعد مثولها أمام محكمة الاستئناف في مدينة مراكش وتقليص العقوبة لشهرين فقط مع إلغاء الغرامة المالية.

واعتذرت “إكرام” أمام المحكمة عن ما صدر منها وقالت إنها كانت مخطئة، وبأنها لم تكن تقصد الإساءة للإسلام أو المغرب والمغاربة، وبأنها الآن لا تريد إلا العودة لحياتها وإكمال دراستها.

هذا، ونقل عن القاضي الذي أصدر الحكم الاستئنافي، قوله أن العدالة لا تحاكمها بسبب رأيها أو اختياراتها الشخصية، لكن بسبب التصريحات والأفعال الصادرة عنها والتي تحمل إساءة للمجتمع والدين.

إيطاليا تشكر المغرب

وأعربت السلطات الإيطالية عن “سعادتها” بالحكم الاستئنافي الصادر من مراكش، موجهة الشكر إلى السلطات المغربية، مشيرة إلى عمل الخارجية الإيطالية خلال الأسابيع الماضية من أجل تقديم المساعدة للفتاة التي تحمل الجنسية الإيطالية أيضا.

وزير خارجية إيطاليا، لويجي دي مايو، حرص على إعلان الخبر بنفسه، وقال إنه منذ صدور الحكم تحركت سفارة روما في الرباط وقنصليتها في الدار البيضاء من أجل “حل إيجابي” للقضية.

“حرية الرأي والتعبير”

وسبق لعدد من الهيئات الحقوقية المغربية والأجنبية أن طالبت بضرورة إطلاق سراح الشابة، معتبرين أن “ما أقدمت عليه الشابة يدخل في إطار حرية الرأي والتعبير”.

المصدر :
“آشكاين”"طنجة7"

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.