المغرب يمد يد المصالحة والجزائر ترد بقطع العلاقات الدبلوماسية

أعلن وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، اليوم الثلاثاء 24 غشت، قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب ابتداء من اليوم، بسبب ما وصفها “بالأعمال العدائية” للمملكة المغربية.

وأضاف “لسان الجنرالات” أن المسؤولين في المغرب يتحملون مسؤولية تردي العلاقات بين البلدين، وفق تعبيره، متهما الرباط بدعم منظمتين وصفهما “بالإرهابيتين”.

وقال المتحدث ذاته خلال مؤتمر صحفي: “ثبُت تاريخيا أن المملكة المغربية لم تتوقف يوما عن الأعمال الدنية والعدائية ضد الجزائر”.

وبناء على هذا “قررت الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية ابتداء من اليوم”، يضيف لعمامرة.

وجاء هذا القرار بعد تجديد صاحب الجلالة الملك محمد السادس دعوته إلى حكام الجزائر من أجل “العمل سويا، دون شروط، من أجل بناء علاقات ثنائية أساسها الثقة والحوار وحسن الجوار”، داعيا الجزائر إلى فتح الحدود.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.