فيديو مرعب.. ممرضة تتعرض لمحاولة اختطاف من مستشفى بالبيضاء

حاول عدد من الأشخاص المدججين بالأسلحة البيضاء اختطاف ممرضة تعمل في المستشفى الجامعي ابن رشد، بالدار البيضاء.

تعرضت ممرضة في الدار البيضاء، نهار الاثنين 30 غشت 2021، لمحاولة اختطاف من داخل مستشفى الذي تعمل به، من طرف مجموعة من الأشخاص باستعمال أسلحة بيضاء.

وبدأت عملية الاختطاف الفاشلة عندما فوجئت الممرضة بمجموعة من الأشخاص المسلحين داخل سيارتها، وحاولوا اختطافها لكنها قاومت وتمكنت من النفاذ منهم.

هذا، وتم تداول صورة ومقطع فيديو مرعب مأخوذون عن كاميرا المراقبة الموجودة بمدخل المستشفى، حيث تظهر الممرضة وهي تقاوم من داخل سيارتها إلى أن تمكنت من الإفلات من المختطفين بصعوبة، إضافة إلى تعرضها لبعض الجروح أثناء مقاومتهم لهم.

وثقت الكاميرا تفاصيل محاولة الاختطاف، وأظهرت لحظة الهجوم على الممرضة التي تشغل منصب تقنية مختبر بالمستشفى المذكور، من قبل عصابة مسلحة، وهي على مثن سيارتها،

وتمكنت العصابة بعد ذلك من الفِرَار بالسيارة إلى وجهة غير معروفة، بعد محاولة الاختطاف الفاشلة التي استمرت لعدة دقائق أمام أنظار حارس الأمن، الذي توجه ببرودة أعصاب لرفع الحاجز، بالرغْم من أن أرجل الضحية كانت تبدوا معلقة على نافذة السيارة بوضوح.

النقابة الوطنية للصحة العمومية تستنكر الحادث

واستنكر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية التابع للفيدرالية الديمقراطية للشغل، “اعتداء شنيع والسطو المسلح داخل أسوار المستشفى، الذي أدى إلى سلبها سيارتها الشخصية باستعمال القوة من طرف ثلاث أشخاص، بينما كانت تهم باستقلالها”.

وأضافت المكتب: “إننا في المكتب النقابي المحلي الفيدرالي إذ ندين بشدة التهجم على الأطر الصحية أثناء مباشرتها لواجبها المهني و غياب شروط الأمن و السلامة المهنية والحماية التي كانت سببا مباشرا وراء وقوع الحادث الغادر وأضحى معه المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد مرتعا خصبا لمثل هاته الجرائم المروعة فإننا نعلن ما يلي:

1- تضامننا الكلي و اللامشروط مع الأخت التقنية في المختبر و مساندتها المطلقة فيما تعتزم خوضه من خطوات آنية.

2- نحمل إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد كامل المسؤولية في توفير ظروف الحماية و السلامة المهنية و الأمن لجميع الأطر الصحية و المرتفقين و يطالبها بالمؤازرة والدعم الشامل الأخت التقنية في المختبر بمصلحة التشريح الطبي.

3- يحتفظ المكتب النقابي المحلي لنفسه باتخاذ كافة الأشكال النضالية العادلة والمشروعة دفاعا عن حقوق و كرامة الأطر الصحية بكل فئاتها.

4- نهيب بكافة المناضلات والمناضلين إلى المزيد من اليقظة والتعبئة ورص الصفوف خلف اطارهم النقابي العتيد النقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.