رجل يحقن “مؤخرة” امرأة بسائله المنوي.. ماذا حدث لها؟

قضت محكمة بمقاطعة آن أروندل في ولاية ماريلاند الأمريكية، الأسبوع الماضي، بالسجن لمدة 10 سنوات، في حق رجل يبلغ من العمر 53 عاما، بعدما حقن “مؤخرة” سيدة بسائله المنوي، في متجر بقالة بذات الولاية.

شعرت بوخزة في مؤخرتها

كيتي بيترز، ضحية الاعتداء الذي وقع في فبراير 2020، شعرت بوخزة في مؤخرتها تشبه “لسعة النحلة”، ثم بدأت بالصراخ على مهاجمها ظنا منها أنه حرقها بسيجارة.

توماس ستيمين
توماس ستيمين

وبعد عودتها للمنزل، شعرت بيترز بألم حاد في أردافها، ولاحظت احمرارا في مكان الحقنة، وفي اليوم التالي أصبحت البقعة الحمراء أصبحت كبيرة للغاية، ما دفعها للذهاب للمستشفى حيث وصف لها الأطباء عدة أدوية للوقاية وجب عليها أخذها لمدة شهر.

بعد ذلك، قررت كيتي بيترز التوجه لمركز الشرطة الذين شاهدوا فيديوهات من كاميرات المراقبة واكتشفوا أن المعتدي حاول حقن امرأتين أخريين، إحداهما فتاة عمرها 17 عاما.

القبض على توماس ستيمين

وبعد أن قامت الشرطة بنشر مقاطع الفيديو من كاميرات المراقبة للعلن، تمكنوا من اعتقال المعتدي، الذي يدعا توماس ستيمين، بمساعدة من السكان المحليين الذين تعرفوا إلى شكله.

ووصف الادعاء فعلة ستيمين بأنها “مخيفة للغاية”، ووصفها أحد القضاة بأنها “غريبة ومثيرة للقلق على الإطلاق”. وبعد الحكم على ستيمين، وصف المدعي العام لمقاطعة آن أرونديل الأمر بأنه “مروع حقا”.

المصدر :
مواقع إلكترونية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.