قضية الجسد مقابل النجاح بسطات.. الشرطة القضائية تستمع لطالبتين من أبي الجعد

شرعت الفِرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقيقا في محادثات مسربة من هاتف أستاذ ورئيس شعبة القانون العام بكلية العلوم القانونية والسياسية بسطات، حول “العلاقات الجنسية التي كانت بينه وبين طالبات مقابل نِقاط جيدة”.

وخلال استماع الشرطة القضائية بأبي الجعد لطالبتين، أكدتا أن الشخص المعني بالأمر، كان يتبادل الرسائل الجنسية معهما عبر تطبيق “واتساب”، مقابل نِقاط جيدة ووساطة مع أساتذة آخرين لنفس المقابل.

وكانت النيابة العامة بمدينة سطات قد فتحت تحقيقا قضائيا في واقعة استغلال أحد الأساتذة الباحثين بجامعة الحسن الأول لطالباته وابتزازهن بمنطق “الجنس مقابل النقط“.

وذكرت المصادر أن الأجهزة الأمنية تلقت نسخا من مِلف الأستاذ المتهم، وشرعت في تحقيقاتها، واستدعت ثلاث طالبات موضوع الاستغلال.

الحادثات المسربة، التي انتشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، كشفت  أن أستاذا للقانون العام في كلية الحقوق بسطات، عمل على استدراج عدد من الطالبات لممارسة “الجنس الجماعي” مقابل التدخل لهن عند بعض الأساتذة من أجل رفع نقاطهن في الامتحانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة